الأخبار الأدبية المنوعة

برنامج “أمير الشعراء” يحصد جائزة أفضل برنامج ثقافي في مهرجان الخليج بالبحرين ..

نشر الموضوع :

file_4f94800188_13635321391

 

أنهآر _ متابعات:

فاز برنامج “أمير الشعراء” الذي تُعدّه وتُنتجه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، بالجائزة الذهبية لفئة البرامج الثقافية في مهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون 2016 بالمنامة، والذي اختتم الأسبوع الماضي.

 

وحاز البرنامج على متابعة جماهيرية واسعة، وقد حصد اللقب في موسمه السادس 2015، الشاعر السعودي حيدر العبدالله بعد منافسة عربية كبيرة.. وكانت النسخة الأخيرة منه قد عُرضت على الهواء مباشرة عبر قناة أبوظبي وقناة بينونة في الإمارات، إضافة للقناة السعودية الأولى وقناة المحور المصرية.

 

بدأ برنامج أمير الشعراء في عام 2007 كحدث ثقافي عربي سنوي كبير، يتوّج بالإعلان عن فوز شاعر من المشاركين فيه بلقب أمير الشعراء، ويتم عرض فعاليات المسابقة على التلفزيون، على الهواء مباشرة من مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي، ونجح البرنامج خلال ستة مواسم بالكشف عن 165 شاعراً مُبدعا تتراوح أعمارهم ما بين 18 – 45 سنة، وثقت إبداعاتهم الشعرية أكاديمية الشعر بأبوظبي في دواوين شعرية مميزة.

 

وكان الشاعر المصري د.علاء جانب قد حصل في يونيو 2013 على لقب أمير شعراء الموسم الخامس إضافة لفوزه ببردة الشعر وخاتمه. في حين فاز بلقب الموسم الرابع الشاعر اليمني عبدالعزيز الزراعي، وبلقب الموسم الثالث الشاعر السوري حسن بعيتي، وبلقب الموسم الثاني الشاعر الموريتاني سيدي ولد بمبا، أما لقب الموسم الأول فكان من نصيب الشاعر الإماراتي عبدالكريم معتوق.

 

وكان برنامج “أمير الشعراء” الذي تشرف على وضع آلياته في كافة المراحل واستقبال المشاركات أكاديمية الشعر بأبوظبي، قد حصد جائزة العويس للإبداع للعام 2014 عن فئة أفضل برنامج ثقافي محلي تلفزيوني. كما حصل أهم جائزتين في عام 2009 في مجال العمل التلفزيوني على الصعيدين العربي والعالمي، كأفضل برنامج مُبدع في مهرجان A.I.B البريطاني، وعلى الجائزة الذهبية كأفضل برنامج في مهرجان الخليج للتلفزيون بمملكة البحرين بمشاركة المئات من الأعمال العربية.

 

وقال معالي اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية “إن هذا الفوز والنجاح ما هو إلا تعزيز لمسيرة الإمارات الثقافية وتأكيدا على الدور الذي تقوم به أبوظبي ودولة الإمارات للحفاظ على موروثنا الشعري العربي، وبأننا على الدرب الصحيح في مشروعنا الثقافي”.

 

وأكد على “أن مشروعاً إبداعياً كهذا بما يتسم به من تنافس إبداعي خلاق يتيح للشعراء العرب المعاصرين التنافس الإبداعي الذي استقطب ملايين المشاهدين العرب في مختلف أنحاء العالم، وذلك بالتكامل مع شاعر المليون  البرنامج الأضخم من نوعه عالميا”.

 

ويهدف مشروع برنامج أمير الشعراء إلى النهوض بشعر العربية الفصحى والارتقاء به وبشعرائه، والترويج له في الأوساط العربية، وإحياء الدور الإيجابي للشعر العربي في الثقافة العربية والإنسانية وإبرازه رسالة محبة وبشير سلام، والتأكيد على دور مدينة أبوظبي في تعزيز التفاعل والتواصل بين شعراء العربية الفصحى في كل مكان.

 

كما يسهم البرنامج في بناء قاعدة بيانات واسعة لشعر الفصحى وشعرائه ونقّاده والعاملين في مجاله ونتاجاتهم في جميع المجالات والوسائط في الوطن.

 

من جهته أكد السيد عيسى سيف المزروعي مدير إدارة السياسات والمشاريع الخاصة في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية و التراثية، أنّ هذا النجاح الكبير الذي تحقق، لم يكن وليد صدفة، بل قفزة نوعية شاملة في الحراك الثقافي العربي بفضل دعم القيادة الرشيدة في دولة الإمارات، وبفضل الإمكانات التنظيمية واللوجستية التي تمّ توفيرها، وخطة إعلامية مدروسة، ودراسات استقرائية رصدت ردود الفعل والرأي العام في العالم العربي. وبفضل اختيارنا الموفق للجان تحكيم خبيرة تمكنت من أن تتجاوز التحديات، وأن تنتصر للجمال والإبداع الشعريين، فضلا ً عن إنتاج البرنامج بإمكانيات إخراجية وفنية مميزة.

 

وأكد أنّ لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي عبر احتضانها هذا البرنامج، تعترف بالدور المهم الذي يلعبه الشعر واللغة العربية في صون الهوية الوطنية، عبر التأثير في نفوس المشاهدين والمساهمة في تحريك عجلة الثقافة.

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق