الشعر الشعبي

الشاعر #محمد_الضاوي و قصيدة آخر فصل للعمر ..

نشر الموضوع :

IMG_20160315_103530 (1)

محمد الضاوي شاعر يعرف من أين تؤكل تفاحة الدهشة في الشعر ، و يعرف أيضا أن الصورة الشعرية لا تصنع بل تخرج بسلاسة تامة لتكوّن معنىً تاما و جمالا مكتملا و إبداعا مكتنزا ، في قصيدة آخر فصل للعمر للشاعر الفصل في الإبداع و الإجادة محمد الضاوي ينفتح فصلا آخر للدهشة ، لذلك الدهشة لكم قراء مجلة أنهآر و بين أياديكم فشدوا من زمام نبضكم و كونوا الآن قراء منصتين لنبض محمد الضاوي …

آخر فصل للعمر

يرفرف و اعزفه في رغبتي لـ التوت
.. كذا آخر فصل لـ العمر في عيني

اربت له مدى وامرجحه بـ الصوت
.. كفر جوعك نبت في راحة ايديني

تروح وتلهج الهوه غناوي موت
.. ترتلها الوجيه الي تواسيني

احن وصبري الذاوي حنين بيوت
.. توسد صوت من راحوا ويبكيني

ضفاف اجنحتك اشلاء ودعاء منحوت
.. بحنجرة الضلوع الي تدفيني

متاك يلوّح لـ وينك وانا مبهوت
.. واكفكفني من عيون الثرى طيني

اذا نصلك خدش وجه المساافة / قوت
.. شبعتك كثر ما الظلمى تناديني

تعال اهديك من صدري اثم تابوت
.. يضمك وزر غيابك ويحييني

وترقص والانين ادراجنا لـ الفوت
.. غفر طعم الجراح العابقة فيني

انتهى

Subscribe
Notify of
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x