المقالات الأدبية

عن قلب سندريلا / #هند_خليفات ..

نشر الموضوع :

هند خليفات

 

مقال من الأرشيف الأدبي للكاتبة و الروائية هند خليفات ..

تتناول الكاتبة هند خليفات مفهوم الحب عن طريق توظيف قصة من الموروث العالمي ألا وهي سندريلا وهي من أشهر الشخصيات الخيالية و التي كانت تعتبر وما زالت أيقونة للحب ، تخاطب خليفات في مقالها المرأة الشرقية و تحاول أن توصل لها مفهوم الحب الحقيقي بإسلوب أدبي ساخر ، نترككم مع المقال الذي اختارته لكم أسرة مجلة أنهآر وستكون زاية من الأرشيف الأدبي نافذة أسبوعية نطل عليكم من خلالها  و قراءة ممتعة نتمناها لكم  ..

عن قلب سندريلا / هند خليفات :

صرعونا بحكاية حذاء السندريلا! أظن أن مقاس ذاك الحذاء كان مناسبا ليلج كل الأقدام والتفاصيل والقصائد..الحذاء المزعوم الذي خلعته البطلة الأسطورية « سندريلا» لا يثيرني مطلقا، وأشعر بحماستي نحو قلب السندريلا،الذي أريد اليوم أن أناقش معكم مواصفاته فربما تدربنا نحن العربيات والشرقيات جدا بأن نأخذ العبر والمواعظ من قلب السندريلا!!
أحترمها تلك التي تستطيع بلحظة أن تخلع قلبها وبراري عواطفه المتدفقة عند دقة ساعة الفراق، المغوارة التي ما أن تشعر أن القلب بات وكرا للوجع حتى توقفه عن الإنهمار وسيل الوجدان وتمضي قدما بحياتها وأيامها
فمتى أصبح القلب في بداية طور العصيان العقلي والمنطقي بات من الضروري التصرف باستراتيجيات المؤسسات الاستشعارية التي تتبع أي بوادر للتمرد مبكرا.. 
الحب الذي لا يجلب لك القمح ولا يختصر لك أديم الأرض ولا يحملك على الدرجة الأولى للأحلام يستحق الاستئصال المبكر وبدون رأفة قلب ولا رفة جفن ، والحب الذي لا يحاصرك كغيمة عطر كان قتله رحمة به وبك أيضا..كما أن الحب الذي لا يحضر لك قهوة وأنت في فراش الكآبة والاعتياد هو حب معاق وبكرسي متحرك ولن يقوى على الحركة حتى تتوقع منه أن يحرك عالمك!! .. 
عزيزتي الشرقية جدا ..تأكدي أن المشاعر في غير مكانها الحقيقي تشبه وضع زهرة أوركيد في مكب نفايات، ويشبه تقديم طبق سوشي مترف لجياع، لذا كان من الضروري تركيب صمام الاستشعار المبكر على باب قلبك وعواطفك ..وتركيب يافطة مفادها: ممنوع الدخول لمن ليس له عمل رسمي ..وأخرى بصدر القلب مفادها: دين العواطف ممنوع والعتب مرفوع
أنها مرة واحدة يا صديقتي العربية تلك التي نسميها مجازا حياة ولا أعرف امرأة عاشت حياة او اثنتين بالتكرار، فإما حياة بمحبة حقيقية ترفعك لسلم الحياة وإما الصيام المطلق وعدم التفكير بتيمم العواطف حتى يحضر الحب الحقيقي
قبل فترة كتبت على حائط بيتي «الفيسبوكي» عبارة جلبت لي صداع نصفي من تدفق وتناقض الردود مفادها : «إذا دخل الزواج من الباب ..هج الحب من الشباك!!» ..
والباقي عندكم أعزائي!!

___________
من الأرشيف الأدبي للكاتبة و الروائية الأردنية هند خليفات
فبراير /2012  – الرأي

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق