الأخبار الأدبية المنوعة

إشادة مغربية وعربية بجناح الإمارات في «الدار البيضاء للكتاب» ..

نشر الموضوع :

2035929397

أنهآر _ متابعات :
شهد جناح الإمارات، الذي تنظمه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، كضيف شرف في النسخة 22 لمعرض الدار البيضاء الدولي للنشر والكتاب، أمس، إقبالاً كبيراً من جانب جمهور المعرض، وتركز الإقبال في يومه الثاني على كتب الأطفال والقصص الفائزة بمسابقة القصة القصيرة، إضافة إلى الكتابات المسرحية والتراثية، حيث استقبل الجناح ما يزيد على 300 طالب وطالبة من مدارس الدار البيضاء، كما شهد الجناح مناقشات بين عدد من الإعلاميين العرب والمحليين، إضافة إلى المثقفين الخليجيين والعرب، حول دور الوزارة ومبادراتها في المجال الثقافي، خصوصاً في تقديمها العديد من الأسماء الشابة في مجالات الشعر والقصة والنقد الأدبي، ما يعد بمثابة ضخ دماء جديدة في المشهد الثقافي الإماراتي والعربي، كما زار الجناح وزير الصحة المغربي الدكتور الحسين الوردي، واستمع إلى شرح حول إصدارات ومبادرات وزارة الثقافة، وأثنى على فكرة أن يركز الجناح على الإبداعات الشابة، والكتب المخصصة للأطفال والناشئة، بما يؤكد حرصها على تقديم جيل جديد من الكتاب والمتابعين للحركة الثقافية في آنٍ واحد.

• شهد الجناح مناقشات بين عدد من الإعلاميين العرب والمحليين، إضافة إلى المثقفين الخليجيين والعرب، حول دور الوزارة ومبادراتها في المجال الثقافي، خصوصاً في تقديمها العديد من الأسماء الشابة، في مجالات الشعر والقصة والنقد الأدبي.

وأكد الوزير المغربي أن المبادرات، التي استمع إليها من المسؤولين عن الجناح، تعد رائدة على المستوى العربي، باعتبارها تتواصل مباشرة مع الجمهور المستهدف وتلبي احتياجاته، كما أكد أهمية الكتاب ومعارض الكتب في حياة الوطن العربي الكبير، باعتبارها رئة ثقافية تعطي دفعة للأمام للثقافة العربية، وعبر عن تطلعه للتعاون بين المغرب والإمارات في جميع المجالات وتبادل الخبرات، بما يعود بالنفع على الشعبين الشقيقين.

من جانبها، أكدت عفراء الصابري، وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، أن الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، يولي اهتماماً كبيراً لمشاركة الدولة كضيف شرف في معرض الدار البيضاء للكتاب، لما لهذا المعرض من أهمية ودور كبير في نشر الوعي الثقافي، تنفيذاً لرؤية القيادة الحكيمة في الدولة، التي عملت على توفير مختلف أشكال الدعم والتمكين للمؤسسات الثقافية، وقد أثمر تنامي وترسيخ الثقافة وقيام العديد من المبادرات والمؤسسات الرائدة في مجال العمل الثقافي بمختلف ألوانه وأشكاله.

وقالت الصابري إن المشاركة الإماراتية في معرض الدار البيضاء الدولي للكتاب 2016، تهدف إلى توثيق الروابط الفكرية والثقافية بين الإمارات والمملكة المغربية، وتفعيل الحوار الثقافي بين العالم العربي، وفتح آفاق جديدة لحركة الأدب والثقافة العربية بالجديد في عالم النشر والأدب العالمي، فضلاً عن أهمية التعاون في مجال النشر من وإلى اللغة العربية، وإتاحة الفرصة للمؤلف والناشر والأدب العربي للوجود الفاعل في سوق النشر العربية، وتشجيع حركة النشر والتواصل المباشر بين أطراف صناعة الكتاب من الشرق والغرب: (الناشر والمؤلف والقارئ).

وأوضحت عفراء الصابري أن الجناح الإماراتي يضم في أركانه المختلفة إنتاجاً فكرياً وإبداعياً متنوعاً، يشارك فيه عدد كبير من الكتاب والمثقفين من الجهات والمؤسسات الإماراتية، الذين لديهم إنتاج فكري متميز، لافتة أن وزارة الثقافة وتنمية المعرفة أطلقت عدداً من المبادرات الخاصة بعام القراءة، والتي تهدف إلى خدمة المجتمع، وتدعيم الأسس الثقافية بين مختلف فئات المجتمع، كما تسهم في تحقيق رسالة الوزارة في دعم وتشجيع الحراك الثقافي، من خلال خطة عمل تولي اللغة العربية والقراءة اهتماماً خاصاً.

__________

(الامارات اليوم)

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق