غير مصنف

الشيخ سلمان الحمود الصباح : معرض الكويت للكتاب انعكاس لاهتمام الدولة والقيادة بالثقافة ..

نشر الموضوع :

76d95e29-1a63-451e-8f64-71eacbf58617_othermain

 

أنهآر – كونا :

 

قال وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني الثقافة والفنون والآداب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح إن معرض الكويت للكتاب يعد تظاهرة ثقافية تعكس مدى اهتمام الدولة والقيادة بالثقافة والفنون والآداب.
وأضاف الشيخ سلمان الحمود في تصريح للصحافيين على هامش افتتاح معرض الكويت الكتاب بدورته ال(40) اليوم أن المعرض يأتي برعاية سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ما يؤكد إيمانه واهتمامه ودعمه للثقافة في الكويت.
وأوضح أن المعرض مميز بتضمنه العديد من الأجنحة وأكثر من 500 دار عرض للكتب ووجود تمثيل لمجموعة من مراكز الشبابية لتعليم القراءة ونشر الثقافة والبرامج الثقافية المصاحبة لهذا المعرض.
وأثنى على المشاركة الفاعلة من الشباب بمؤلفاتهم وكتبهم وجهودهم التنظيمية معربا عن سعادته بوجود طلبة المدارس من كل المراحل للاستفادة من الكتاب الذي يعد عنصرا التطور والثقافة لكل الشعوب.
وأمل أن يقدم المعرض الدور المهم لدعم الثقافة في الكويت من خلال العديد من المحاضرات “التي تتحدث عن دور الشباب والتسامح والوسطية التي نحتاجها بشدة في الوقت الراهن”.
وشكر الشيخ سلمان الحمود للقائمين على المعرض جهودهم ومرحبا بجميع الدول العربية والدول الصديقة لمشاركتهم ومساهمتهم في دعم الثقافة والتنوع الثقافي والتواصل الإنساني.
من جانبه أكد الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المهندس علي اليوحة في تصريح مماثل أهمية معرض الكتاب واحتلاله مكانة متقدمة على مستوى الوطن العربي.
وأضاف اليوحة “نحتفي بمرور أربعين عاما على انطلاق هذا المعرض الذي يمتاز بعرض مجموعة كبيرة من الكتب” موضحا أن عدد الإصدارات والعناوين زادت في هذه السنة إلى ما يقارب عشرة آلاف عنوان جديد ومشاركة أكثر من 510 دور نشر.
وذكر أن زيادة نسبة المشاركة تدل على أهمية وقيمة المعرض بالإضافة إلى إهتمام شريحة كبيرة من المجتمع الكويتي بالقراءة مع وجود القوة الشرائية الفردية المميزة على مستوى الوطن العربي.
وبين أن المعرض يشتمل على نشاطات وفعاليات متنوعة للمجلس الوطني ما بين الفن التشكيلي والتصوير وبطرح عدد من القضايا المهمة على الساحة بالإضافة إلى فعاليات أدبية أو روائية أو شعرية أو إصدارات أو توقيع على كتب جديد.
وأشار إلى منح مساحة لعدد من المراكز والمؤسسات التطوعية مثل مركز (دوافع) و(حروف) و(الجليس) التي تقوم بالتشجيع على القراءة والتركيز على بعض الأنشطة ذات القيمة الأدبية.
وأعرب عن الشعور بالفخر والاعتزاز لوجود عناصر كويتية مشاركة تقدم إمكانياتها الإبداعية الإنسانية في مجال الكتابة وفي مجال الاطلاع والقراءة ما يدعم تطوير أدوات السياحة الثقاقية.
وذكر اليوحة أنه من خلال استراتيجية المجلس الوطني “نسعى إلى التشجيع على القراءة عند الأطفال والناشئة وتشجيع الإنتاج الفكري حيث نطمح بالتعاون مع وزارة التربية إلى أن يكون هناك خلال السنة القادمة برنامج وطني للقراءة لأطفالنا في رياض الأطفال والإبتدائي والتركيز على موضوع القراءة”.
ويستمر المعرض حتى 28 من نوفمبر الجاري حيث يستقبل الجمهور على فترتين صباحية ومسائية كما يشتمل على عدد من الحلقات النقاشية والمحاضرات الثقافية والنقدية والأدبية يشارك بها متخصصون في مجالات متعددة تتطرق لمواضيع متنوعة مثل الشباب والقراءة والعنف والأدب والشعر وغيرها.

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق