المقالات الأدبية

أماني منسية / بقلم : شوق الجهني – المدينة المنورة

نشر الموضوع :

.

.

ذكر في صحيفة تحت مشاركة مجهول مقتبساً لجبران خليل جبران
“و لما سألت النفس ما الدهر فاعل بحشد أمانينا؟ أجابت: أنا الدهر”

حيث بدأ بذكر أمانيه المنسية
تلك التي كان يوماً يتحدث بها بعزيمة و إصرار لتحقيقها
بدأ في ترتيبها الواحدة تلو الأخرى
أمنية في قضاء وقته يقرأ و يستذكر
أمنية بوجود طعام كافي على الطاولة
أمنية بالحصول على تلك الدراجة
و العديد من الأماني التي ذكرت
في تلك الصحيفة البسيطة في عامود لربما لن يقرأ من قبل أحد سواه
يبقى منسياً كأمانيه
أماني قد قرأتها عدة مرات وجدت أني صورة كاملة لما يريد
تلك الأعمال التي أراد أن ينشأ
ذلك العلم المبهر الذي كان بإستطاعته أن يحمل قائلاً
“أراد أن يرى أعماله تنقش على جدران صرح عظيم”
ها هي الآن تقبع داخل عامود في صحيفة بسيطة
لصاحبها المجهول، وسط تلك الأعمال العظيمة
حين همت للذهاب و السؤال لاحقاً عن صاحب تلك المقالة
ذكروا لي أنها لمتسول ظن أنه يكتب لنيل ما يريد.

.

.

بقلم : شوق الجهني – المدينة المنورة
Twitter: @shoaqaljuhani

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق