كورسات (مجانية)

تعليم الوزن والقافية فقط وليس الشعر … / بقلم : فيحان الصواغ

نشر الموضوع :

fai7aan2015

 

 

جميلة أن يكون هناك الكثير من النقاش حول نقطة لا تحتاج إلى كل هذا النقاش في الأصل .
نقطة النقاش كانت وعلى مدى الأسبوع الماضي ( هل أنت تعلم الناس الشعر !؟ ) .
في كل مرة أقول لا ( الشعر مادة غير قابلة للتعلّم لارتباطها في الموهبة والذائقة ) .
وما زال السؤال مستمرا وتستمرّ الحياة … !
عموما ولنختصر الفكرة بهذا المقال لعلها تصل إلى أكبر عدد من الأحبة في الشبكة .
الشعر كما يعرفونه كتابياً هو ( الكلام الموزون المقفّى الدال على معنى ) .
من هذا التعريف نرى أن الأركان الخاصة في الشعر هي ثلاثة ( الوزن – القافية – المعنى  ) .
وبما أن الوزن والقافية هي أساساً قواعد وقوانين سهلة التعلم من المبتدئين كما هو الحال في
قوانين الفيزياء والرياضيات لحل المسائل , كل ما عليك هو تطبيق المعطيات على القوانين وستصل للناتج الصحيح .
هذا بالضبط ما أفعله مع الأحبة في شروح الوزن والقافية , كل ما في الأمر أني أنقل لهم القوانين والقواعد وطريقة
الوزن في الشعر والبحور والقواعد الأخرى .
ماذا عن المعنى  ( الركن الأخير )  ؟
هذا هو السبب في أني لم أعتمد كلمة ( تعليم الشعر ) لان المعنى هو الموهبة وهو الفارق بين الشعراء وهو ما يخبرنا
بأن الشاعر فلان جيد أم رديء شعرياً قوياً أم ضعيفاً شعريا ً وقس عليه الجماليات الشعرية والصور والتراكيب والأدبية .
لذلك يتفق الكثير من الشعراء معي في أن الوزن والقافية سهلة التعليم وقابلة للتعلم من المبتدئين .
في حال اعترض الشاعر على هذه المسألة فإنه لن يجيب على سؤال ( كيف كتبت الشعر الموزون ؟ ) .
وسؤال ( هل البيت هذا موزون أم مكسور !! ) . في حال أنه يستطيع أن يخبرك بالإجابة فهو يعلم أمراً لا تعلمه . وهو ما أريد
توصيله لك من خلال الشروحات والدروس .
هذا باختصار ما أردت توضيحه في هذه الخاطرة أو المقالة سمها ما تشاء , لكن المهم أن ترتقب المزيد من النقاش حول نفس السؤال !!.
فيحان الصواغ
تويتر :
@fai7aan
نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق