الشعر الشعبي

جنود الدار / للشاعرة : شهد العبدولي ..

نشر الموضوع :

image

الشـعـر ديـوان العـرب والمضـامين
ولسانهم بافراح والا بالأحزان

جينا نسطر مجدنا بالبراهين
ونرفع رؤوس اشبال ماتوا للاوطان

هم افزعوا لاخوانُهُم فزعةْ امْعين
هم جهزوا للآخرة درب و اكفان

راحو فدا الأوطان دار السلاطين
واهدوا ثراها الدم ويا اعز الاثمان

راح البطل والكل رافع له يدين
تدعي لهم يا الله تنصرهم الآن

ما خاف من بطش العدا والخبيثين
ولا هاب من غدر العدو طول الازمان

ساير على نهج الحماة المِخِلْصين
اللي لهم في قلوبنا عزة و شان

انجال زايد كالبدر يومه يبين
في ليل من نادى بدا نوره وْ زان

لا ما تباطو في عسر كان أو لين
أسود لي فزّوا مثل سيل بركان

اختالي وفخري بهم ياضيا العين
يادارنا واجنودك ابطال شجعان

فيهم رفعنا رايه الحق لِـمْبين
واستشهدوا يوم الندا والوغى حان

لاجل العروبة لاجل تاريخٍ وْ دين
لبوا الندا وتكبَّد الندّ خُسْران

هم عالين و شامخين ومخِلْصين
قدام هم قدام كايد و خوّان

ويل الذي في درْبُهُم زوله ايبين
والله يجيه الموت الأحمر بالابدان

يا الله تنصرهم على بؤرة الشين
وتقبل دعائي لا دنى وقتا الآذان

يا الله ردّه كيد كل المعادين
واحفظ جنود الدار في خير وامان

شعر : شهد العبدولي

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق