الأدب الفصيح

أنين الكلامْ / شعر :  ابراهيم البوزنداكي

نشر الموضوع :

تلوك العيونُ
خواء الأمدْ
و تخفق نار الأسى
تلظّى
بأفئدة من ورقْ
لماذا الظلامُ، بعز النهارْ ؟
لماذا الكمدْ ؟
سرت قطعة من جحيمٍ
بنا !
فلم يبق عرق بنا
ما احترقْ!

***

أمر فأعدو لأسأل حزني
لماذا الشوارعُ
بائساتْ ؟
لماذا النخيل انطوى أسفاً ؟!
لماذا الضياءُ تثاءبَ
في سباتْ ؟
فأين الصبايا يرقِّصن
طورا
شعاع الأملْ
و طورا
يغنين بئس الحياةْ ؟!
و أين النوارسُ تبكي
لتحرس سور المدينةِ
تبكي
لتنقذ طفلاً
عجوزا براه الثكلْ
و أين النساء يزغردن
حيناً
و حيناً
يثرثرن بئس الحماةْ
و كيف اختفت بسمات الرجالْ
و خف المقالْ؟
و كيف ذوت في الحدائقِ
تلك الورودْ ؟

***

أمن سقم يكتوونْ ؟!
أرى في الوجوه ندوبَ
الهملْ
أرى في العيون اسودادَ
الأفقْ!
أجاء المسيخْ ؟!
أ من دجل يشتكونْ ؟!
لماذا انقضى دأبكم بالصخبْ؟
لأين ذهبْ؟!
إلهي طغت نبرة المستكينْ
و هذا الأنينْ
كأني على كوكب من ورقْ
سمــاه مزقْ.

شعر : ابراهيم البوزنداكي

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق