غير مصنف

سعاد الصباح.. تحيي ذكرى نائب حاكم الكويت الشيخ عبدالله المبارك بكتاب ضخم …

نشر الموضوع :

unnamed1WMJL2FB

 

 

أنهآر – متابعات :

 

صدر عن دار سعاد الصباح للنشر والتوزيع كتاب (تاريخ عبدالله مبارك الصباح في صور) للدكتورة سعاد الصباح، وذلك إحياء للذكرى الرابعة والعشرين لوفاته والتي تصادف يوم 15 يونيو.

وقد استهلت الدكتورة سعاد الصباح كتابها بإهداء وجهته إلى روح زوجها ورفيقها ومعلمها عبدالله المبارك، معقبة بقولها: “وحتى لا يضيع تاريخ رجل ساهم في بناء دولة الكويت، كان هذا الكتاب وفاءً له”.

يذكر أن الشاعرة سعاد الصباح خصصت الكثير من مؤلفاتها النثرية وكتاباتها الشعرية للحديث عن العلاقة الفريدة التي جمعتها بزوجها الراحل سمو الشيخ عبدالله المبارك، وكانت فيها مثالاً للزوجة الطائعة الوفية والأديبة العاشقة، سواء في حياته أو بعد وفاته.

تميز كتاب (تاريخ عبدالله مبارك الصباح في صور) بشمولية البحث واتساع المجال في التوثيق والتحديد التاريخي، حتى إن المتلقي ليشعر بأنه أمام كتاب تاريخي يوثق مرحلة من حياة الكويت الحديثة وبناء مؤسساتها ونهضتها الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والثقافية والعسكرية.

قسّمت الدكتورة سعاد الصباح كتابها إلى ثلاثة عشر فصلاً، تناولت في كل فصل جانباً من جوانب حياة الشيخ عبدالله المبارك الخاصة والعامة، وافتتحت ذلك بمقدمة طويلة نوعاً ما، بعنوان (صقر الخليج عبدالله مبارك الصباح)، أظهرت في أسطرها الأولى ما أرادت قوله في ثنايا الكتاب عموماً، ثم تحدثت عن مولد الشيخ عبدالله المبارك ونشأته، ثم جمعه بين الأصالة والحداثة وامتزاج البداوة بالحضارة قيماً وانفتاحاً وفروسية وتنوراً، ثم تحدثت عن الشيخ عبدالله المبارك باعتباره رجل الدولة والمؤسسات وصاحب البصمة التي لا تمحى في المساهمة ببناء نهضة الكويت الحديثة، وتوسعت المؤلفة في الحديث عن الجانب العسكري والأمني لدى زوجها الراحل، وذلك باعتباره قائد الجيش الكويتي ومؤسسه، ومدير الأمن العام والطيران والشرطة، وصاحب اليد الطولى في إيجاد ركائز هذه المؤسسات ذات الأهمية الإستراتيجية في حياة الدول.

ولم تغفل الكاتبة الدور الثقافي والتعليمي والرياضي وأنشطة المجتمع المدني وتأسيس الإذاعة، والذي رعاه وواكبه الشيخ عبدالله المبارك في حقبة الخمسينيات من القرن الماضي، وكان يشغل فيها منصب نائب حاكم الكويت، وتسلم مقاليد الحكم بالإنابة لفترات طويلة بسبب سفر سمو الأمير الشيخ عبدالله السالم المتكرر للعلاج في الخارج.

ثم تناولت الكاتبة موقف الشيخ المبارك من العروبة والتعاون العربي، ولم تخفِ سراً -سواء في مقدمتها أو الفصول المتعلقة بذلك ضمن الكتاب- عندما أظهرت السمت العروبي الواضح الذي تمسك به الشيخ عبدالله المبارك، وهو الذي ألغى تأشيرات دخول العرب إلى الكويت رغم غضب بريطانيا، وجمعته علاقات مميزة جداً مع معظم الزعماء العرب آنذاك أمثال الزعيم التاريخي جمال عبد الناصر والملك سعود بن عبدالعزيز ورؤساء سوريا ولبنان والجزائر وملك المغرب.. وغيرهم.

وتحدثت المقدمة كذلك عن السياسة المحنكة التي كان يمسك بعصاها نائب الحاكم سمو الشيخ عبدالله المبارك في العلاقات الدولية، سواء مع بريطانيا  أو المحيط الإقليمي ودول العالم الأخرى قبل الاستقلال وبعده.

وتساءلت الكاتبة في نهاية مقدمتها وفي نهاية كتابها (ماذا يبقى من هذا الرجل للتاريخ؟)، لتجيب بأن الرجل العام يعيش في سجل الوطن بقدر ما تبقى إنجازاته شاهدة على ما قدم لبلاده، ويعيش في ذاكرة الشعب بقدر ارتباط ممارساته بالمبادئ والقيم الأخلاقية لهذا الشعب، ويبقى الشيخ عبدالله المبارك نموذجاً لرجل الدولة الذي التزم بالمبادئ في عمله العام، ولم يؤمن قط بأن “الغاية تبرر الوسيلة”، مضيفة أنه يبقى اسم عبدالله المبارك في ذاكرة الكويت رمزاً لمعاني التحديث والتنمية وإدارة عملية التغيير الاجتماعي في ظروف صعبة ومعقدة. وإذا كانت إدارة مثل هذه العملية من الأمور الصعبة عموماً، وأدى في بعض البلاد إلى حدوث حالة من الفوضى وعدم الاستقرار الاجتماعي والسياسي، فإن حجم التحدي في الكويت كان أكبر وأعمق.

وأشارت إلى أن اسم عبدالله المبارك يبقى في ذاكرة الوطن عنواناً للعمل من أجل الاستقلال، وتوفير ظروفه ومتطلباته، والحفاظ على حقوق وطنه تجاه الغير. كان سلوكه الشخصي رمزاً للاعتداد الوطني والثقة بالنفس، وكان سلوكه العام سعياً دائباً من أجل تحرير إرادة الكويت، واستقلال قرارها الداخلي والخارجي. ويبقى اسم عبدالله المبارك في ذاكرة الكويت رمزاً لأهمية الانفتاح على الخارج، والاستفادة من خبراته وعلمه وتقدمه، فقد أدرك الشيخ أهمية العلاقات الخارجية بالنسبة للكويت، وفتح أبواب الاتصال مع العالم من خلال التعليم والإذاعة والطيران.

وقالت: (أخيراً، يبقى اسم عبدالله المبارك في ذاكرة الكويت نموذجاً لشموخ الرجل العام، ولكبرياء السلطة وهيبتها، لأنه احترم نفسه واحترم المواقع التي شغلها في حكومة بلاده، وتصرف -وهو خارج السلطة- وفقاً لهذا الاعتبار، لذلك، فرض على الآخرين احترامه وتقديره، فقد كان عبدالله المبارك كبيراً في الحكم، وأكبر وهو خارجه، ولم يسمح لأحد قط بأن يستدرجه إلى مزالق المهاترات وصغائر الأمور. وطالما استمرت نهضة الكويت وتقدمها، فسوف يبقى اسم عبدالله المبارك أحد رموزها الشامخة وعلاماتها المضيئة).

وأعقبت المؤلفة مقدمتها الطويلة بقصيدة من قصائدها المميزة التي تعكس المشاعر التي تكنها في نفسها تجاه زوجها حياً وميتاً، وهي بعنوان (زوجي المعلم وأنا التلميذة).

واشتمل الفصل الأول من الكتاب على ثلاثة أقسام هي: محطات من مسيرة الحياة – شجرة العائلة – صور من حياة الشيخ عبدالله المبارك مع العائلة الصغيرة.

وفي الفصل الثاني توسعت المؤلفة بإيراد صور للشيخ عبدالله المبارك كنائب لحاكم الكويت في الخمسينيات من القرن الماضي، وما كان يقوم به آنذاك من مهام إدارية وسياسية أبحرت بالبلد الناشئ إلى شط الأمجاد والنهضة المميزة، وأشارت في مقدمة هذا الفصل إلى أن  الشيخ عبدالله المبارك احتل هذه المكانة نتيجة عمله لسنين طويلة، ولجهوده في مختلف نواحي الحياة، ولإسهامه في بناء المؤسسات وتحديثها وتطويرها، ولا يكاد يوجد مجال لم يكن فيه للشيخ دور وإسهام؛ فهو الذي أسس الإذاعة الكويتية، وأنشأ مصلحة الجوازات، وأقام نادي الطيران، وأشرف على توسيع ميناء الأحمدي، وتابع جهود التوسع في التعليم وتطويره باعتباره رئيسًا لجلسات مجلس المعارف، ودعم غرفة التجارة والصناعة، وشجع الشباب الكويتي على إنشاء جمعياتهم الرياضية والاجتماعية، وكان أول رئيس فخري للنادي الأهلي الذي تحول ليكون النادي الثقافي القومي. هذا فضلاً عن إسهامه المباشر في بناء القدرات العسكرية والأمنية، فهو الذي أسس قوة دفاع الكويت التي تحولت في منتصف الخمسينيات إلى جيش الكويت.

وفي الفصل الثالث عرضت المؤلفة صوراً من حياة الشيخ عبدالله المبارك الشخصية والاجتماعية، وهو الصديق المحبب إلى النفوس، والأخ الوفي، والإنسان المتواضع الجريء في الحق لا عليه.

وقد ذكرت الدكتورة سعاد الصباح في هذا الفصل أنه كان كريمًا حسب .

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق