المنوعات الأدبية

الشاعر [ فلاح العبسي ] ضيف زاوية علامات استفهام في مجلة أنهآر ..

نشر الموضوع :
IMG-20150602-WA000_edit
 .
.
 
إعداد سراب الهاجري :
ضيفنا شاعر تألق بحضوره الجميل في مجلة أنهآر 
الشاعر المبدع [  فلاح العبسي ] في زاوية علامات أستفهام .. 
يحاط بالعديد من علامات الاستفهام في زاوية خاصة تستعرض فيها بعض آرائه المميزة 
لنقرأه عن قرب ..

 

 

 

من ؟

– من أنت ؟
فلاح طارق احمد العبسي و هذا ملعبي
دام الشعر دوله و حنّا بالشعور عيالها

من الشخصية التي تعتبر قدوتك شعريا ؟
سؤال الاجابة عليه شبه مستحيله. و لكن ان اخذناه من ناحية واحده وهي الاستمرارية في الكتابة؛ فـإن الشاعر سعد بن جدلان سيكون انسب جواباً لهذا السؤال ، ذلك لأنه على الرغم من التقدم في عمره الا انه لازال يكتب الشعر و بذلك عكس تجربته كلها في اشعاره، عكس اغلب الشعراء اللذين يكتفون بعد عمرٍ معيّن في قصائدهم القديمه و إن كتبوا ابيات جديدة لا تتعدا ٤ ابيات يصفون فيها ما يريدون.

ماذا ؟

– ماذا يعني لك الشعر ؟
متنفّس

– ماذا استفذت من الساحة الشعرية ؟
حب الناس و معرفة الكثير اللذين افتخر في معرفتهم.

– ماذا تريد من الجمهور ؟
ان لا يفقدوا الامل في شعراء هذا الجيل و ينتظرون حتى يتبيّن الغث من السمين.

 

متى ؟

– متى بدأت شاعريتك ؟
الشاعرية لا اعتقد انها تبدأ وانما تولد مع الشخص و يعبّر عنها بطرق اخرى، الى ان يصل الى ان يعبّر عن هذه الشاعرية بالشعر؛ و ذلك كان في سنة ٢٠٠٩ ميلادي.

– متى تحتاج الكتابة ؟
عندما اعجز عن رد الثناء من دونها

– متى يبكي الرجل ؟
أحيان .. دمع الرجل لي سال ماهو عيب
ظامي قراح الأمل و يهلّ دمعاته

 

كيف ؟

– كيف أتيت الى الساحة ؟
لم آتي للساحه و لكنها اتت الي. فقد سمع احد الشاعر و الاعلامي محمد ال مبارك ان هناك من يكتب الشعر في جامعة البحرين و ستنظم الجامعة اصبوحة شعرية لعدد من الشعراء، فقرر الحضور، و التقى بي بعد الاصبوحة و شجعنّي لأكمل مسيرتي و اخذ مني قصيدة لينشرها في الجريدة، ومن هنا بدأت رحلتي مع الساحة والشعر.

كيف تكتب القصيدة ؟
بكل روحانيّه و تجلّي؛ فالقصيدة تكتب نفسها في اغلب الاحيان و كل ما علي هو ترتيبها في عقلي لتخرج بقالبها الاخير.

كيف تتواصل مع متابعيك ؟
حالياً، مواقع التواصل الاجتماعي هي الطريق الاسرع للتواصل مع المتابعين، و لدي حساب في مختلف المواقع مثل تويتر و انستغرام و غيرهما.

 

أين ؟

– أين موقعك في الساحة اليوم ؟
في عيون و قلب متابعيني

– أين تجد نفسك أكثر في القصيدة أم الخاطرة ؟
لم اجرب ان اكتب الخاطره بعد، ولذلك اعتقد اني اجد نفسي في القصيدة العمودية اكثر من غيرها.

– أين تركت قلبك ؟
كان في صدري قبل ان تسرقه

 

لماذا ؟

– لماذا أنت شاعر ؟
لأنّني أنا

– لماذا الحزن في قصيدتك ؟
لأن الفرح واضح في كل شيء سواها

– لماذا لا يظهر الشعراء الشباب بسرعة مع أنهم يحملون جودة الشعر ؟
كل شيء يظهر بسرعة : يأفل اسرع من ظهوره. فلذلك المبدع يأخذ وقته و يثبت في عقول المتابعين بعد ان اثبت على مر الوقت مقدار ابداعه.

 

 

 

انتهى ..

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق