الأدب الفصيح

في الدرك الأسفل من النسيان / بقلم : شغب الحريري ..

نشر الموضوع :

6tag-1323400435-986829795390574960_1323400435

 

في الأسحارِ والناس هاجعون تسهر ذاكرتي
لا موت فيها ولا حياة ..!
يستيقظ عقلي ويوقظ الحنين معهُ ويسهر مع أبي ..!
هُناك صورة لهُ تمر أمامي بشريطِ الذكريات
وصوت يتردد على مسامعي أشعر بهِ وقت النوم
وأنتم لا تشعرون ..!
في رأسي قوافل تسير بالقربِ من زمنٍ رحل
ومن أيام تمضي في عجل ..!
السهر جلاد يعذب قلوب المتألمين ويزيد من نحيبها   ..!
يا من تجالسون القمر هل هي حمى العشق..؟
أم أنكم مثلي مُصابون بداء الفقد..!
قشعريرة سرت في جسدي حتى زلزلتني ,
ليت النسيان يأتي بغتةٍ أو يزورني كلما حل الظلام ..!
فالذكرى في رأسي كزبد البحر وأمواجها تهيج حنينًا في قلبي..!
لن أرتاح حتى تضع ذاكرتي أوزارها ..
حينها سأكون في أحضانِ النعاس ويكون النوم مثوى لها ..!
ويلٌ لها ..!
أحسبت أن الله أخلدها …
أم أستهوتها الأحزان حتى لبثت في عقلي..!
أفكر بحيلةٍ ما أغتالها فيها لأُمزقها أشلاء لتذروها ريح النسيان
أو أدعها تحزم أمتعتها وترحل بلا عودة ..
وأصافح النوم ويكون رفيقي في الظلام ,

وأرتديه بدلًا من قميصِ الذكرى ..!
لو شِئت لأتيت كُلُ ذكرى بجرعاتٍ مضاعفة من اللآمُبالاة..!
ولكني قيضتُ مخدرًا من النسيانِ لها ..

وحُق عليها الرحيل بعيدًا عني .!
سلام عليك أيتها ( الذكرى )
اتركي رأسي وارحلي كي أنفض غبار الحُزن عنهُ
وأطير صوب السحاب وأغسل قلبي بقطراتِ المطر ..!
وحقَّ القول مني لأملأن عقلي بالفرحِ والسرور
وأجعلك في الدركِ الأسفل من النسيان ..!
بقلم

شغب الحريري

@Al_7ariri

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق