الإصدارات الأدبية

أكاديميون وأدباء يرثون الراحل الأستاذ عبدالله المهنا في العدد الجديد من مجلة البيان

نشر الموضوع :

أنهآر – متابعات :

تحت عنوان “رحيل الأستاذ الدكتور عبدالله المهنا..إنسان العلم والأخلاق”، صدر العدد الجديد لشهر ديسمبر من مجلة البيان عن رابطة الأدباء الكويتيين. حيث نشرت المجلة مجموعة من الدراسات والمقالات والقصائد حول الراحل تثميناً منها لدوره في إثراء الحياة الأدبية والأكاديمية.

استهل العدد الجديد صفحاته بافتاحية عنوانها “إجماع على الأخلاق الإنسانية والمهنية”، وتحدثت الافتتاحية عن آراء الشخصيات التي عاصرت المرحوم بإذن الله الدكتور عبدالله المهنا فيه قائلة: “حين تكون أفعالك التي تركتها في الحياة هي التي تتحدث عنك، فهذا يعني أنك لن ترحل. الذي يتركه أثرك في الحياة أهم من الصخب الصوتي الذي تقوم به خلال حياتك”.

وكتبت الأديب عبدالعزيز السريع مقالة يشيد بها بالراحل تحت عنوان “قف للمعلم”، بينما بينما كتبت الدكتورة نورية الرومي عن “عبدالله المهنا الأستاذ”، وكتب الدكتور ياسين الياسين الإبراهيم مقالة بعنوان “الدكتور عبدالله المهنا وقضية الثقافة”، كما أبحر الدكتور أبو اليزيد العجمي في: “عبدالله المهنا والملامح الشخصية”، وجاءت مقالة بعنوان “الدكتور عبدالله المهنا منارة لم تنطفئ” لمدير عام مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي سعاد عبدالله العتيقي، وكتب الدكتور وهب رومية راثياً: “أيها الفارس الذي ترجل وداعاً، وكتب الدكتور سالم عباس خداده عن “عبدالله المهنا وقراءة الشعر”، وخاطبه الدكتور محمد الجنيد قائلاً: “لا أقول وداعاً أخي الحبيب”، ووصفته الدكتورة لطيفة التمار بـ”الأب الروحي”، بينما كتب الدكتور سعيد شوارب مقالة بعنوان “هوى ما استعطعناه.. د.عبدالله المهنا وداعاً”. وتحدث في العدد الدكتور أحمد بكري عصلة عن ذكريات مع الراحل جاءت بعنوان “أ.د.عبدالله المهنا ذكريات لا تنسى”، وجاءت مقالة للكاتب عدنان فرزات بعنوان “كتاب صفحات مشرعة بسخاء”. ومقالة للكاتب محمد الفارس يعنوان “..ورحل عبدالله المهنا”، ثم رثاه الشاعر مشاري الموسى بقصيدة عنوانها “صعدتَ إليه سجّاداً تصلي”، وجاءت قصيدة أخرى بعنوان “مهلاً أيها الرجل..صوتان في قصيدة” للشاعر الدكتور سعيد شوارب.

وورد في العدد مواضيع عن المولد النبوي الشريف، حيث كتبت مرفت أمين الشبراوي دراسة بعنوان: “مادحةُ الرسول صلى الله عليه سلم، فطنتْ هانم”، وقصيدة حملت عنوان “المولد النبوي الشريف” للشاعرة ندى يوسف الرفاعي.

وجاء في العدد دراسة للكاتب نادر بن وثير بعنوان “الثقافة العربية” في بلاد ما وراء النهر”. واختتمت المجلة صفحاتها بزاوية محطات قلم التي يكتبها أمين عام رابطة الأدباء الكويتيين طلال سعد الرميضي، وجاءت هذه المرة بعنوان “رجل العلم والأخلاق الذي رحل عنا”. وقال من خلالها: “الدكتور عبدالله المهنا يرحمه لله من الشخصيات الأدبية التي تخلد في الذاكرة، ليس لإنتاجها الأدبي المميز فحسب، بل لسمو مكانتها ورقي خلقها وهو خلق كبار العلماء وتواضعهم”.

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق