الأدب الفصيح

دعوني أُطفِىء مصباحي / سمية العبيدي – بغداد

نشر الموضوع :

إن لم يكن كلمي مثل تفاحة للقطاف

إن لم تكن فصحى ضفافي

إن لم تكن صُحفي مثل أقاحةْ

إن لم تكن قيد إزاحاتي الصراحةْ

دعوني أطوي سجلي

من سرر الكلام

ذروني أُعلن غيضي

ليفيض على بسط  الريح

دعوني أُطفىء مصباحي

***

جرابي كاد ينفد

من قصص الموتى

ومن غصص الأحياء

ولا زلت وحدي

أرتكب القلق مفتاحا لأقبية الطريق

وامتحن الروح بالإعصار

في خلد الرماد

منارة أنا   من هباء

دعوني أُطفىء مصباحي

***

لم تردني المدائح مضفورة

كتاج حول رأسي

ولا وعاني الجمال

” إيقونة ” من سراب

أُغنيةٌ …..  ما أقول

لم يرددها الصدى

ولا تلاها لساني

في حضرة الصمت

دعوني أُطفىء مصباحي

دعوني إذن أطفىء مصباحي

سمية العبيدي – بغداد

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق