الإصدارات الأدبية

صدور عدد يوليو من مجلة “البيان عن رابطة الأدباء الكويتيين

نشر الموضوع :

 

أنهآر – متابعات :  صدر عن رابطة الأدباء الكويتيين العدد الجديد من مجلة “البيان” لشهر يوليو متضمناً العديد من الدراسات والقراءات النقدية والمقالات والمواد الإبداعية.

استهلت المجلة عددها بكلمة البيان التي جاءت بعنوان “لقاء مثمر”، وتحدثت الكلمة عن الزيارة التي قام بها إلى رابطة الأدباء معالي وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب محمد ناصر الجبري، واعتبرت المجلة أن مثل هذه الزيارات من شأنها أن تحفز وتساند الحراك الثقافي كونها تفتح الآفاق على التعاون بين مؤسسات الدولة الأمر الذي يؤدي إلى تعزيز دور الحركة الثقافية في التنمية الحضارية.

وفي باب الدراسات، نشرت مجلة البيان دراسة عن سلسلة عالم المعرفة التي يصدرها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، بمناسبة الذكرى الأربعين لصدورها. حيث كتب عنها الدكتور علي بن مبارك معتبراً أنها “من أهم الإنجازات العربية على مستوى الثقافة في العصر الحديث”. وأضاف الدكتور علي بن مبارك: “لا يمكن أن نفهم رسالة سلسلة عالم المعرفة إلا إذا وضعناها في سياقها الثقافي، إذ لم تكن هذه السلسلة حدثاً اعتباطياً بل كانت نتاجاً لمجهودات جمّة اعتنت بالثقافة في دولة الكويت”.

في باب القراءات النقدية، نشرت المجلة عن الروائي التركي أورهان باموق، للكاتب سامر أنور الشمالي، وهو روائي حاصل على جائزة نوبل عام 2006. وقال عنه الكاتب بأنه “تميز بالتحدث عن مدينته اسطنبول وناسها مزيلاً غبار النسيان عن تاريخها”.

في باب المقالات، كتب الباحث خالد سالم الأنصاري مقالة بعنوان “المكتبات التجارية القديمة في الكويت”.

كما نشرت المجلة مقالة بعنوان “الفنون الإسلامية في كيرلا الهندية للكاتب نشاد علي الوافي، ومقالة للدكتور أحمد الشوكي بعنوان “دار الكتب المصرية..التحديات ورؤية جديدة”، ومقالة بعنوان “مفارقات لغوية في القرآن الكريم” للكاتب علي سويدان.

وأفردت المجلة باباً لأدب الرحلات كتب فيه الكاتب أحمد مبارك البريكي بعنوان “تونس عشبة  الفينيق”. وفي باب النصوص والشعر، نشرت الملجة لكل من: حصة الفرحان بعنوان “ذاك الفؤاد يخيل لي”، ومجبل المالكي بعنوان “زهرة الزيزفون”. وفي باب القصة، نشرت المجلة ملفاً يتضمن قصصاً لأعضاء الاتحاد العربي لأندية القصة والسرد في الخرطوم بالسودان. حيث وردت قصة للكاتب بدر أبو رقبة العتيبي بعنوان “أوليغارو”، وقصة بعنوان “لماذا تأخرت كل هذا الوقت” للكاتب إبراهيم درغوثي، وقصة للكاتب مسعود غراب بعنوان “الكلب يقودني إلى البيت”، وقصة بعنوان “حلم على المرآة” للكاتبة ثريا عبدالبديع.

واختتمت المجلة صفحاتها بالزاوية الشهرية “محطات قلم”، التي يكتبها أمين عام رابطة الأدباء الكويتيين، وجاءت بعنوان “”رحيل موظف”، وهي على طريقة تداعيات الذاكرة القصصية عن موظف أحيل إلى التقاعد، فتتفتح في ذهنه أبواب الذاكرة عن زملائه وذكرياته في العمل.

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق