الأخبار الأدبية المنوعة

“مكتبة مصر العامة” صرح جاذب للفعاليات المصرية والأجنبية بالأقصر ..

نشر الموضوع :

 

أنهآر – متابعات :  واصل الصرح الثقافى والتعليمى المميز بمدينة الأقصر، وهو “مكتبة الأقصر العامة” بمنطقة الكرنك شمالى المدينة، خلال الأسابيع الماضية من أعماله فى استضافة الندوات والمؤتمرات والليالى الثقافية والخيم الرمضانية، تحت رعاية محمد عباس مدير المكتبة، وقدمت عدة دورات متنوعة كانت الأضخم فى المحافظة للغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية وكذلك دورات متنوعة فى مجالات الكمبيوتر والإنترنت وغيرها من الدورات العلمية التى تساعد الشباب الأقصرى بأسعار مخفضة.

 

وفيما يلى رصد لصحيفة “اليوم السابع” المصرية  لعدد من الخطوات الهامة والفعاليات المميزة لمكتبة مصر العامة بالكرنك مؤخراً، حيث استضافت المكتبة بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية، فعاليات الاحتفالية العالمية لقياس محيط الأرض تحت عنوان “إيراتوستينس وتاريخ قياس محيط الكرة الأرضية”، وذلك بحضور محمد عباس مدير عام المكتبة، وبمشاركة عدد من الأساتذة والطلاب وعدد من الشخصيات العامة، حيث إن احتفالية إيراتوستينس تعد احتفالية سنوية ينظمها مركز القبة السماوية العلمى يوم 21 يونيو، يوم الانقلاب الصيفى، من كل عام منذ عام 2003، وتتم الاحتفالية من الإسكندرية إلى أسوان، حيث إن العالم الإغريقى إيراتوستينس، وهو ثالث أمين لمكتبة الإسكندرية القديمة، هو أول عالم يقيس محيط الكرة الأرضية منذ 2000 سنة فى مدينتين.

وبعد ذلك، جرب الحضور طريقة إيراتوستينس بساحة مكتبة مصر العامة بالأقصر وطريق الكباش الساعة 12 ظهرًا، ثم البث المباشر بين الأقصر والقبة السماوية بمكتبة الإسكندرية، فى فعاليات مميزة تقام على أرض محافظة الأقصر، ويقول الدكتور أحمد نور، مدير مركز الأقصر الاستكشافى سابقا، أن احتفالية اليوم جاءت لإحياء يوم قياس محيط الأرض ونصف قطرها للعالم الأغريقى ايراتوستينس، وهو ثالث مدير لمكتبة الاسكندرية فى عهد بطليموس قبل الميلاد هو اغريقى الأصل يرجع إلى أصول ليبية ببلدة قورينا، ثم تلقى تعليمه فى اثينا، ثم عاد إلى الإسكندرية، كان عالما فى الفلك والجغرافيا والأدب والشعر والرياضيات استطاع أن يلاحظ أنه يوم 21 يونيو من كل عام يوم الانقلاب الشمسى أو تعامد الشمس على خط الاستواء لاحظ أن الأعمدة فى الاسكندرية كانت تلقى بظلال بينما فى أسوان كانت لا تلقى بظلالها على الأرض فاستطاع بحساب رياضى أن يثبت كروية الأرض 360 درجة وبالتالى استطاع أن يحسب محيط الأرض بعدما درس الفرق بين زاوية الظل فى الاسكندرية وأسوان ونحن اليوم نحيى هذا اليوم بهذه التجربة.

كما أقيمت بالمكتبة فعاليات أول برنامج تدريبى مجانى بإدارة المخاطر وتأمين بيئة العمل بالاقصر مع المهندس محمود الامير خبير السلامة المهنية ومستشار تطوير خطط الطوارئ، وكذلك حفل كساء الاطفال الايتام بدعم من مؤسسة اسمعونا وتم عمل فقرات للأطفال مثال التنوره وفقرة الساحر لمشاركتهم فرحة العيد.

وفى جو من البهجة يحفه عبق التاريخ وكوكبة من مبدعى الصعيد فى المجالات المختلفة تألقت سماء الأقصر وعلى طريق الكباش احتضنت مكتبة مصر العامة بالأقصر أولى اللقاءات الحوارية والتى نظمتها مؤسسة آفاق للتنمية الشاملة، بالتعاون مع مكتبة مصر والهلال الاحمر والتى تضمنت محورين اساسين.”الترابط الاسرى وتواصل الاجيال” وأدار الحوار الدكتور أحمد جمال عيد، وضيوف الأمسية كل من الدكتور ممدوح كامل، والاستاذ دكتور بكلية التربية بجامعة جنوب الوادى، والدكتورة لبنى عبده رئيس مركز حياة للاستشارات الاسرية، كما قامت المهندسة اميرة كمال بادارة الحوار للمحور الثانى “الشباب والمواطنة “، والضيوف الدكتور احمد عبيد وكيل كلية السياحة والفنادق، ومصطفى حرز الله مدير قطاع الصعيد لمؤسسة اسمعونا بالأقصر.

وتحت إشراف مكتبة مصر العامة أقام الصالون الثقافى بالأقصر أنشطته الرمضانية، وقد حرص أعضاء الصالون على تنوع الفعاليات من أمسيات شعرية وغناء وندوات ثقافية والاحتفال بليلة القدر وتوزيع جوائز المسابقة الثقافية التى ينظمها الصالون بالتعاون مع مكتبة مصر العامة، وشملت الفعاليات فى 7 رمضان أمسية شعرية شارك فيها شعراء قنا والأقصر إضافة إلى فقرات غنائية للشيخ جابر، وفى 14 رمضان الأمسية الشعرية الثانية شارك فيها شعراء أسوان والأقصر إضافة إلى فقرات غنائية للفنان شنودة والشيخ جابر، وفى 21 رمضان ندوة ثقافية بعنوان ( بين السائل والفقيه ) يستضيف خلالها الصالون الثقافى أثنين من كبار علماء الأزهر للإجابة عن أسئلة الضيوف حول بعض القضايا الدينية والاجتماعية، وفى 24 رمضان احتفل الصالون الثقافى بليلة القدر وتخلل الحفل محاضرة حول فضل ليلة القدر يليها توزيع جوائز المسابقة الثقافية والتى سيتم الإعلان عنها خلال الايام القليلة القادمة، وتم عمل ورش شرح لطريقة عمل الفانوسين دول بابسط الإمكانيات للأطفال.

وعلى الجانب الخاص بتشجيع حركة السياحة واستضافة الأجانب بالمكتبة شهدت المكتب ندوة بعنوان “كيف تصنع فنلندا مستقبلها” عبر استشراف المستقبليات والقدرات الاستراتيجية، بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمى والتى تحاضر بها الدكتورة سيركا هاينونن ودكتور هاينونن من جامعة توركو الفنلندية ورئيس قسم الدراسات المستقبلية مجموعة هلسنكى فرع مشروع الألفية الأمريكى.

كما شهدت المكتبة زيارة مدير المعهد الفرنسى بالقاهرة والمستشار الثقافى والدكتورة إيمان نويل مديرة المحاضرات والتدريب والامتحانات بالمعهد الفرنسى، ومارى كرستين القنصل الشرفى الفرنسى بالأقصر، حيث قاموا بعمل زياره للمكتبة،ومناقشة إمكانية عمل بروتوكول تعاون بين المعهد الفرنسى بالقاهرة ومكتبة مصر العامة بالأقصر، وكذلك مناقشة إمكانية إقامة معهد فرنسى معتمد بالأقصر لخدمه أهالى الصعيد، كما زار وفد سياحى المكتبة وشاهد من خلفها طريق الكباش للتعرف على حضارات مصر المختلفة وذلك من خلال مشاهدتهم لعرض الكالتشوراما بالمكتبة.  ( اليوم السابع )

 

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق