الأدب الفصيح

أحلام فتى عربى / شعر : محمد مصطفى

نشر الموضوع :

هناك فتى يعيش حياتهُ حُـراً

يناجى فى لـيـالـى العمرِ ضوء البدر

ويحلم أن يطاولَهُ فيأتِ به لعالمنا

فتصبحُ أرضنا نوراً.

لأن الظلمَ يحكمها وصيرها كظلمة قبر

هناك فتى يعيش العمرَ أنغاماً

وفوقَ الأرضِ ممتطياً جواد الشعر

ويصرخُ صوتُه يعلو وفى الآفاقِ منهُ صدى

ألا يا غافلينَ اليوم انتبهوا

ألا يا نائمين إلى متى النومُ

تعذبه وتقتلهُ أحاسيسٌ ولا إحساس للعالم

تمنى أن يموت ولا يرى ذلا سقاه الظلمُ للأمة

تمنى أن يــحـفـزهـم ولو يوماً ويُعلى شعرُه الهمة

لَـــه فـــى جَــوفِـه حلمٌ وواقــعـــهُ يُـحـاربُــــهُ

لــهُ لُــغــةٌ لــقــد عــجــزتْ عن التغييرِ تُـتـعــبُـهُ

مُــؤامــرةٌ مــن الــواقــــع

من الألـفـاظ أجــمــعــهـــا

من الأخــبــار نــســمــعــهـا

من الــمـلـقـى مــن الــسّـامـع

مِـــــن الأشــعــارِ نــكـتـبــهــا

وتـبـعـدُ عــنـكَ يـا شَــــارع

ويا بدراً كـمـثـلٍ الــحُــر فى قومى

إذا نـظـرتْ ظلامَ سـمـاءنا الـدنـيـا عــيـونـى

كـأنـى لا أرى إلاكَ أنـتَ الـرسـمُ فى عمق الجفونِ

أحـادثُــهُ يُــحـادثـنـى وتحت الـضـوءِ أرســـمــهُ بأشعارى

وآخــذُ مــنـهُ مُـقـتـبـسـاً لأنــقــذَكُم

وصوتٌ زلـزلَ الأنـحـاء كــى لـلـصـوتِ يـسـمـعـكـم ، سيسُمعكمْ

ويـومٌ لـسـتُ أعــلــمُــهُ كــلامُ الـشـعـر يُـنـقـذكـمْ

شعر : محمد مصطفى

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق