أخبار عاجلة

القصة القصيرة

القصص القصيرة والأقصوصة

لن أرحل … / بقلم : تركية الروقي ..

  ما زال  و بقوةٍ مُمسكاً بيدها – كترجمة ٍ صادقةٍ لما يعتملُ في داخله من مشاعر الخوف و القلق – ينظر إليها نظرة استجداء .. و كأنه يطلبها المستحيل يثور طوفانٌ جارفٌ في أعماقه و يحسُ بغصةٍ دامية في جوفه عندما يُخيل إليه – فقط – أنها سترحل و …

أكمل القراءة »

نصف كوب .. / قصة : منال زكي ..

  جلس وحيدا يفكر ؛ كادت أفكاره تغرقه في طوفانها . كان الأكثر تفاؤلا بيننا في أعقاب أحداث 25 يناير، كان يشع بهجة وفرحة .. من عينيه تقفز السعادة ويخرج منهما بريق نفاذ يخترق كل من أمامه . وفي أمسية أدبية كانت ضمن فعاليات أحد المؤتمرات الأدبية كان يبدو متوهجا …

أكمل القراءة »

قصة: حالة هبل / بقلم : سمير الأسعد – فلسطين

مزق السكون صوت صراخ أنثوي يموج بالألم ، فاقشعر جسده وهو يسير ببطء شديد ملامسا بكتفه الحائط اتجاه غرفة المخزن التي انطلق منها الصوت ، يحمل المسدس متحفزا لإطلاقه لأي حركة قد تباغته،حتى وصل إلى الباب وبحث عن مقبضه.  عاد الصمت يغلف المكان، مصباح الكهرباء المعلق في السقف يتأرجح ناقلا …

أكمل القراءة »

ضعف بشري / بقلم: محمود خليفة

    بعدما وصل الجلاد العُتُلُّ وصلات التعذيب الكهربائية بأماكن متعددة من جسم المعتقل السياسي، قال المعتقل لجلاده: “أرجو أن يكون هلعي وصراخي سرا بيني وبينك ولا تخبره لأحد”. وقبل أن يبدأ الجلاد بضغط زر جهاز التعذيب، طفرت دموع حارة من عينيه…!

أكمل القراءة »

أخاديد الرّحيل / قصة : د. سامية غشير – الجزائر ..

  أمام منعرجات الحكاية، أمام تفاصيل النّهاية، كان يقف هناك في حديقة أحلامه، يلمّ شتات الأوراق المتساقطة ليخطّ على صفحاتها تاريخا من الأمنيات المشرقة و الرّغبات المزهرة، استدار قليلا و تأملّ المارّة و في داخله نشبت حرائق العتاب و الألم تلتهب أكثر فأكثر حتى تكاد تحرق أنفاسه و جسده، ثار …

أكمل القراءة »

هذه جثتي..  / قصة : توفيق بن حنيش  ..

اقتربت من الجمع الذي أحاط بالجثّة الملقاة على قارعة الطّريق وهمست في أذن زعيمهم :”هذه جثّتي ” ولكنّه لم يعرني اهتماما وواصل يرفع الغطاء عنها ويتفحّص الإصابات وهو يتمتم “يا لطيف …الله يرحمه” عاودت الاقتراب منه وهمست له ثانية :” تلك جثّتي …”, أبعدني بيده دون أن ينظر إليّ … …

أكمل القراءة »

قناع البحر … / قصة : جمال بوثلجة , قسنطينة – الجزائر

      كنت ضجرا رغم محاولاتي ترتيب الأمور بشكل ما ، لكن تأتي كآبات يأس تطوح بي  فأتسلل من عمق أحلامي إلى حافة الإبهام .. أحلامي.. التي ظلت  تتضاءل وهذه الأحزان تزاحمها وتحاصرني، لتخمد أنفاس النجوم في سمائي ويكسوها ضباب خانق ..أنا الذي ظللت أسخر من نفسي ، ومن …

أكمل القراءة »

قصة: الطائرة المجنونة / بقلم : محمود خليفة  ..

“عندما يتوقف عداد الزمن، حينما تفقد المسافة بين الزمان والمكان، تتقوض معالم الحياة، فكل شيء يبعث على النهاية. شريط الذكريات يمر أمام عينيك لا تدري هل أصبح الماضي حاضرا أم المستقبل ماضيا. يتعاظم الإحساس بالخوف، تصرخ أعماقك، تجد أضلعك لا تسع الضربات المتلاحقة فيما بينها، وعقلك أضحى خارج الخدمة، تفقد …

أكمل القراءة »

تماثيل / حسين كامل – بغداد

مدينة محى ملامحها الدمار، شوارع خربة، ازقة موحشة هجر شرفاتها العشق، اشلاء ملتصقة على سور قديم، دمية معاقة تحاكي جثة طفلا محروق، اوعية مملوءة باللبن، بقايا دخان متطاير، رائحة الموت منتشرة في كل مكان، تحت اكوام البنايات المهدمة ثمة خواتم رمادية ومواعيد تجمدت بعقارب ساعة.سار بخطى وئيدة بشفاه يحن لها …

أكمل القراءة »

فوزية رشيد : ومثل الليل أيضا ينقلب المخفي فينا على ذاته بغتة ..

      فصل من رواية (القلق السري) ما سر الليل؟ لماذا تذهب الأفكار فيه بعيدا، وتتشح المشاعر بحضورها الكامن، وكأنها على وشك الانفجار، من تلك النقطة الهيولية، التي لم أعد أذكر شيئا عنها، بدأت المراوغة بيني وبين الليل. تعاودني الأسئلة ذاتها، وأنا أقرأ صفحته المدلهمة. وكما في فنجان قهوة، …

أكمل القراءة »