الرئيسية / مجلة أنهآر الأدبية

مجلة أنهآر الأدبية

أقسام مجلة أنهآر الأدبية

وطن من الأسرار .. / الشاعرة : موضي رحال ..

  عندما ينظم الوطن الشعر :   دع عنك هذا واستمع للآتي فلمثل نصحك خُبئت كلماتي وليوم رشدك قد حفظت جوارحي حتى أشاهد فيك طيب صفاتي وحجبت اسمي خلف اسمك عزة بك يا شبيه ملامحي وسماتي يا نبض روحي يا امتداد رسالتي يا من يفوق بصدقه مرآتي كلماتك الأولى ربيع …

أكمل القراءة »

في أشعار نزار والبرغوثي ودرويش.. متى تبصر القدس العتيقة؟!

  كرمة أيمن  :   “سلام.. لأرض خلقت للسلام وما رأت يومًا سلامًا”.. هذه هي القدس، مدينة الزيتون وقبة الصخرة وزهرة المدائن، التي ألهمت الشعراء وانتفضت كلماتهم للحفاظ على هويتهم ومدينتهم من أيدي العدو المغتصب. لم تكن القدس يومًا مثل أي مدينة، فلها قدسيتها في الأديان السماوية، ولها مكانة خاصة …

أكمل القراءة »

القصيدة القصيرة في الشعر السعودي المعاصر “رنا القفاري” أنموذجاً .. / بقلم : محمد مبارك

  مِهادٌ : القصيدةُ هي قولٌ جميلٌ و خلّابٌ ـ كما أنّهاـ مُوسيقى خفيفةٌ ولطيفةٌ مُمْسكة بتلابيب الكلام العادي ، وهي وليدةُ زمانها ونتاجُ ماحولِها ، كائنٌ يتطوّر ويتجدّد ويتلوّن لا يرضخُ لأي صفةٍ كانت ، وهي الجينُ الشاغل للأدب عموماً. القصائد الّطوال والملاحم المؤلّفة أصبحت مجرّدَ إرثٍ وتكنيكٍ يُمثّلُ …

أكمل القراءة »

شهيدك .. / ناصر بن محمود

    أُرِيدُكَ ، وَجْهاً لِوَجْهِي المَكْسورِ قَمَراً لِشُبَّاكِي المغدورِ وَلَوحاً أَكتُبُ فِيهِ وَصَايايَ الأَخيرةِ أُرِيدُكَ ، لَحْناً يَتَمَوْسَقُ بِفَمِي وَرْدَاً يَتَجَلَّى بِدَمِي وَوَطَناً آوِي إِلَيهِ كُلَّمَا ضَقَتُ بالمُسْتَدِيرَةِ أُرِيدُكَ لَحْمَاً ، حِسَّاً ، وَشَحْمَاً أُريدُكَ مَاسَاً ، نَاسَاً ، وَفَحْمَاً حين أتَجَمعُ مع أضْدَادِي كَالماءِ يَتَجمعُ في الزاويا الحَسيرةِ …

أكمل القراءة »

في ذكرى رحيله.. 5 محطات في حياة “إيليا أبو ماضي”

  رشا المنسي يعتبر من أهم شعراء المهجر في أوائل القرن العشرين، والذين تفرغوا للأدب والصحافة، ويلاحظ غلبة الاتجاه الإنساني على سائر أشعاره، ولاسيما الشعر الذي قاله في ظل الرابطة القلمية وتأثر فيه بمدرسة جبران، إنه الشاعر “إيليا أبو ماضي”. وبالتزامن مع ذكرى رحيل شاعر التفاؤل والأمل، نستعرض أهم المحطات …

أكمل القراءة »

الجمره .. / رشا الزهيري

    كلمات مرسومة من ألم ومن صدى صوت الحزن في أعماق شاعرة مميزة بحرفها وأناقته الكبيرة . رشا الزهيري وحضور أول في مجلة أنهآر بكم من الجمال :   الجمره اللي ما برى كيّها الدّمع من حرّها فاحتْ روايحْ كدرها والكلمه اللي َمرْمَرَتْ طبلة السّمع ْ طوّق على صدر …

أكمل القراءة »

جفّت أشواقي .. / فهد بن محمد

  قال ” من يرد العمر لامن ضاع فيك ؟ ”  , الشاعر فهد بن محمد وحضور جميل في مجلة أنهآر الأدبية ..   ماغفت عيني ، مسهّرني سؤال و ماغفت نجمات ليلً .. يبتديك ! السؤال اللي خلق فيني جدال وينكك أنتي ماقدرت أنا أنتهيك ! من هجيرك قمت …

أكمل القراءة »

فَضَحنا المِداد .. / رضوان خديد – المغرب

  في مديح صدود المعنى: هذا أنت ذاك أنا قسوةٌ شَّبيهة بصمت الخيانة نَفَسُ عَصيُّ على كل حَرف القهرُ القادمُ القائم الكاتم قُل آخرَ أمانيَّ فقد رَحلتُ. *** جراحات الذاكرة تشق وجهنا المشترك: لا مناديل لا كلمات فلنجمع شظايانا الصغيرة خرائط أراضينا الضائعة دفاترنا التي أثقلناها شعراً ولوْماً فلنمسح وجهنا …

أكمل القراءة »

فوضى الرحيل … / شعر : حسن جلال وشاح – اليمن

  في معطفِ البدرِ ، و الأفلاكُ هائمةٌ خبَّأتُ بعض دموعي لاحتراِق غَدِي و جِئتُ من وَجَعِي أستلُّ ضحكتها و الدمع يَفضَحُنِي من عشقها الأبدي فأمطرت – ليت شعري – ما عَزَفتُ على أوتارها اللّحنَ من بوحي و من كَمَدِي مَلَأْتُ كأسَ الجَوَى من نار حرقتها سِرّاً و فاض جحيم …

أكمل القراءة »

حضنك يكفّيني .. / شعر : هيا المحسن ..

  بأسلوبها المتدفق شاعرية , تمنحنا الشاعرة السعودية ( هيا المحسن ) هذا الجمال في نص غارق بالكثير من الدفء والعذوبة ..   نقرأ هيا .. ونحتفظ بهذا الإسم للأيام القادمة ..     ‏على طاري لقانا والعيون اسرار دفى يدّك الين الحين بيديني قبل آسف انا لي في بعادك ثار …

أكمل القراءة »